صابر

عم صابر لا يعلم أنه رجل ميت جدا. ستصدمه الحافلة التي تحمله من العمل كل مساء. وهي مفارقة قاسية حقا، فاليوم آخر يوم عمل له. هو أحد الكثيرين الذين علي انتزاعهم من أجسادهم اليوم. أتبعه منذ أيام. لا أرتاح لهذا الرجل، لماذا يجذبني إليه بهذه الطريقة؟ أول مرة انتزعت أحدهم تتبعته قبلها يومين، كان أمرا … More صابر

نذير

انتفض من نومه يتحسس الهاتف ليوقف اصطدام صوت الرنين بأذنه كالمطارق. ظل في الفراش بضع دقائق ضاغطا الوسادة على رأسه النابض يلعن رفاق سُكرة البارحة. أقسم ألا يذوق الكأس ثانية. قسمٌ الحنث به هو أول ما سيفعله متى استحضروا زجاجات أخرى. جلس قليلا في الظلام ثم قام متثاقلا للحمام. ألقى نظرة على وجهه المبلل. أصدر … More نذير

مفقود

“المفقود” خمس دقائق… أخيرا ترك جسده يستجيب للقوى التي تخلت عنه. لا شيء يجذبه هنا ولا شيء يدفعه هناك. طفى ساكنا في اللاشيء. يعلم أن النهاية ليست ببعيدة؛ بضع دقائق فقط. أخذ يتذكر أشياء متفرقة لا يجمعها إلا اجتماعها لتوجده هنا، في هذه اللحظة والمكان والحالة. أحلام طفولة، نشوة القبول، رحلته الأولى والأخيرة، ثم الحادث … More مفقود